أضرار الزواج المبكر الجسدية والنفسية تعرف عليها بالتفصيل

 أضرار الزواج المبكر , بَعد إجراء عدة دراسات أثبتت أن فتيات كثيرة يَتم تَزويجهن وهم أطفال، حتى قَبل إتمام سن البلوغ، دون الالتفات لأضرار الجسيمة التي قد تَنتج على الطرفين من وراء هذا الزواج، ولعل معرفة الأهالي بكل أضرار الزواج المبكر، سواء أكانت النفسية، أو الجسدية، تٌساعد في القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة.

أضرار الزواج المبكر

أولًا: أضرار الزواج المبكر على الصحة النفسية

شَدد خبراء الصحة النفسية بضرورة عدم تَزويج الشباب في مرحلة الشباب أو المراهقة حتى وإن كان لديهم المال الكافي لبدء حياتهم، لأنهم مازالوا يَحتاجون للدعم النفسي والمعنوي، وهذه بعض من آثار الزواج المبكر على الصحة النفسية للشباب:-

  • في تلك الفترة لم يَستطيع الشباب استكشاف أنفسهم، وبالتالي لن يَكون هناك نقاط مشاركة يَستطيعون مشاركتها معًا.
  • سَيُحمل الشريكين أعباء ومسئولية كبيرة لهم لن يَستطيعوا على حملها.
  • يُعاني المتزوجين في مرحلة مبكرة من اضطرابات نفسية مثل الشعور بالضغط العصبي والميل للكآبة.
  • يَحرم الفتاة أو الشاب من إكمال تَعليمها مما يَجعلها ضعيفة الشخصية لا تستطيع اتخاذ القرارات.
  • تَغيير سلوك الطرفين للأسوأ كمحاولة للهروب من تحمل المسئولية.
  • كثرة الخلافات الأسرية التي قد تَنتهي بالطلاق المبكر، بَعد مرور الفتاة بمشاكل تٌسبب لها أزمة نفسية من الزواج فيما بَعد.
  • عند ولادة الفتاة للأطفال لن تستطيع الاعتناء بهم مما يؤثر عليهم بالسلب، وعليها هي أيضًا لأنها فجأة أصبحت أهم ومسئولة عن أطفال وهي لا تزال طفلة ايضًا.
  • نظرًا لصغر سن الطرفين لن يَكونوا قادرين على تَربية الأطفال تَربية صحيحة، لأنهم مازالوا يَحتاجون لفهم تلك الأمور.

إقرأ أيضًا:- أسباب الزواج المبكر بالتفاصيل الكاملة

ثانيًا: أضرار الزواج المبكر الجسدية

تَقع عواقب واضرار الزواج المبكر الجسدية على الفتاة بصورة أكبر، لأن جميع الأطباء أقروا أن جسم الفتاة لن يَكون جاهزًا للزواج قبل إتمام سن العشرين، حيث وصفوه بأنه لم يَنضج بَعد، وتلك أبرز الأضرار التي يٌشكلها الزواج المبكر:-

  • حدوث تَهتكات في الجهاز التناسلي خاصًة مع الأيام الأولى بالزواج.
  • إصابة جسم الفتاة بالنزيف قد يُعرض حياتها للخطر.
  • ارتفاع احتمالية حدوث الولادة المبكرة.
  • مواجهة الفتاة لتعسر الولادة، أو خضوعها لعملية ولادة قيصرية.
  • ارتفاع احتمالية إصابة الفتاة بتسمم الحمل.
  • عدم وعي الفتاة بالأمور الواجب إتباعها بالعلاقة الزوجية يُمكن أن تَكون سببًا في إصابتها ببعض الأمراض.
  • اضطرابات الهرمونات لديها لأن جسمها في تلك الفترة في بداية نشأته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *