التخطي إلى المحتوى
هل سيتم الغاء موسم كرة القدم بالكامل فى ظل كورونا

هل سيتم الغاء موسم كرة القدم

هل سيتم الغاء موسم كرة القدم فى ظل الظروف الراهنه تظل كرة القدم معلقه لا محاله حيث يظل كورونا اسوأ كابوس حدث فى تاريخ كرة القدم .

ولذلك إنعقد مجلس إتحاد الكره المصرى ليبت فى بعض القرارات فى ظل الظروف التى تواجهها البلاد.

  • 《القوه القاهره 》بند وضع فى عقود اللاعبين الموسم المقبل بسبب كورونا

فى ظل توقف النشاط حاليآ للحد من إنتشار فيروس كورونا يناقش مسؤلو إتحاد الكره وضع بند “القوة القاهره” فى عقود اللاعبين خلال الموسم المقبل وأكد مسؤلو الجبلايه ان هناك قرارات قيد المناقشه والدراسه فى حال الإستقرار على وضع هذا البند فى عقود اللاعبين إما أن يتم تخفيض قيمة العقود إثر توقف النشاط فى ظل الظروف القهريه بسبب فيروس كورونا المتفشى فى البلاد أو إقتطاع هذه الفتره من  القيمة الماليه لعقد اللاعب أو إعتبار العقد ممتد وأن فترة التوقف كأن لم تكن

هل سيتم الغاء موسم كرة القدم

وفي سياق مغاير كشف محمد فضل عضو اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، بأن الحسابات المالية الخاصة ببطولة أمم أفريقيا لم تنته بعد، حيث أن البطولة كان لها حسابات مالية معقدة ومازال العمل عليها جاريا.

وقال فضل في تصريحات سابقة قبل أيام، بأن إتحاد الكرة مستعد لإستئناف نشاط الكرة المصرية والدوري الممتاز خلال الفترة المقبلة. فلدينا استعداد لاستئناف الموسم الحالي من مسابقة الدوري الممتاز، بعد تعليقها بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأضاف فضل:

إن إتحاد الكرة جاهز بملف إستئناف الدوري منذ أسبوعين، ولكن لا أحد يعرف ماذا سيحدث غدا.

وتابع محمد فضل أن صحة الإنسان هي الأهم، لكن إذا تطلب عودة صناعة كرة القدم فإننا جاهزون بالملف، مضيفا: القرار سيادي، حيث لا يمكن أن نتدخل به، أما بشأن آلية تجهيز الأندية بالتأكيد سيكون القرار جماعيا ولمصلحة الجميع.

ومن جهه أخرى فقد تقرر إلغاء الموسم بقرار من إتحادات كرة القدم  حيث لا مفر من إلغاء الموسم بالكامل وهذا هو الحل الأخير الذى توصلت إليه الإتحادات فى ظل الظروف التى تواجهها البلاد لعدم تفشى العدوى بين اللاعبين والمشجعين وهو الخيار الغير مفضل لدى الاتحادات والأنديه وجمهورهم من المشجعين لكن ستلجأ الحكومات إلى هذا الحل وستفرضه فى حال الفشل فى إيجاد حل لأزمة كورونا .

وفى ظل الظروف الراهنه  تشهد ليفربول نكبه بعد تفشى فيروس كورونا حيث أنها لا تعلم ما سيؤول إليه الحال  وهل ستلغى كل الانجازات الكبيره وتختفى وتضيع وسط هذه المعمعه أم ماذا سيحدث وهل ستلغى أهم وأبرز إنجازاتها لهذا الموسم من كتب التاريخ

حيث كانت ليفربول للمره الأولى منذ 30 عاما على بعد أمتار قليله من تحقيق لقب الدورى الإنجليزى وإلغاء الموسم سيكون نكبة مؤلمه جدآ بالنسبه لليفربول وجماهيره خاصة أن اللقب إقترب جدا من 《الريدز》 بأرقام قياسيه غير مسبوقه فى عدد الإنتصارات .

برغم ذلك فقد أعتبر جميع الخبراء أن الموسم قد حسم تماما، منذ يناير الماضي، بسبب الفارق الهائل بين ليفربول وملاحقيه، مانشستر سيتي وليستر سيتي.

 

  • أرقام ليفربول

 

بالإضافة إلى اللقب الضائع، ستذهب الإنجازات التى حققها ليفربول هذا الموسم من ناحية الأرقام سُدًى، حيث أن ليفربول حطم الرقم القياسي لأكبر فارق صدارة بالدوري، والذي وصل لـ25 نقطة كاملة، وهو فارق لم يشهده الدوري بالسابق.

بالإضافة إلى ذلك فقد عادل ليفربول الرقم القياسي لمانشستر سيتي، بتحقيق 18 انتصارا متتاليا بالدوري، وهو الأعلى بتاريخ البريميرليغ، بالإضافة إلى أنه حطم رقم مانشستر سيتي بتحقيق أكثر انتصارات متتالية على ملعبه، والبالغ عددها 22 انتصارا.

هذه الأرقام كلها قد تضيع على “الريدز” في موسمهم الأفضل بالتاريخ، في حال إلغاء الموسم.

 

  • محمد صلاح

 

سجل الدولي المصري محمد صلاح ثاني أسرع هدف في نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث أن الهدف الأسرع مُسجل باسم باولو مالديني لاعب ايه سي ميلان في نهائي عام 2005.

 

صلاح احتاج 108 ثانية ليسجل هدف التقدم لليفربول في مرمى توتنهام خلال مباراة النهائي التي جمعتهما على ملعب واندا ميتروبوليتانو بمدريد

ساهم محمد صلاح مع فريقه بـ 54 هدفًا (سجل 40 وصنع 14 تمريرة حاسمة) خلال 46 مباراة شارك بها بقميص ليفربول في مختلف البطولات بالموسم الماضي

 

  • ليستر وشيفيلد

 

ليستر سيتي عاد للواجهة بالدوري الإنجليزي، وقد نافس على الدوري لجولات عديدة، قبل أن يستقر في المركز الثالث، ويعد بعودة مرتقبة لدوري الأبطال، تحت قيادة بريندن رودجرز.

 

أما شيفيلد يونايتد، فقد كان مفاجأة الموسم بلا منازع، وزاحم الكبار، حتى استقر بالمركز السابع، على أعتاب إنجاز تاريخي يتمثل باللعب في اليوروبا ليغ الموسم المقبل.

 

الموسم الاستثنائي لليستر وشيفيلد، أصبح في قبضة الفيروس القاتل كوفيد -19

 

  • إيرلنغ هالاند الملقب بالغول المراهق

 

النجم النرويجي الشاب إيرلنغ هالاند كان النجم الصاعد لموسم 2019-2020، بتألقه مع ريد بول سالزبورغ النمساوي، ثم مع بوروسيا دورتموند الألماني فور انتقاله هناك، في يناير.

 

حيث أصبح هالاند أول لاعب مراهق (19 عاما) يسجل في 5 مباريات متتالية بدوري الأبطال، وأسرع لاعب بتاريخ المسابقة يصل لـ10 أهداف.

 

  • أرقام ميسي

 

الأرجنتيني ليوينل ميسي قد حقق هذا الموسم أكبر عدد من “الهاتريك” بالدوري الإسباني، بتسجيله الهاتريك رقم 34، متفوقا على غريمه كريستيانو رونالدو.

 

كما أن أهدافه الـ24 مع برشلونة هذا الموسم، قربته من رقم الأسطورة البرازيلي بيليه، الهداف التاريخي مع ناد واحد، حيث أن بيليه لديه 643 هدفا مع سانتوس، وميسي سجل الآن 627 مع برشلونة.

 

  • أرقام رونالدو

 

رونالدو كان في خضم موسم رائع مع يوفنتوس، حيث وصل لمباراته الألف في عالم الاحتراف، في فبراير الماضي.

كما أنه حطم الرقم التاريخي للتسجيل في مباريات متتالية بالدوري الإيطالي، الذي وصل لـ11 مباراة متتالية.

 

  • سيرجيو أغويرو

 

المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، سيعاني كثيرا حيث كانت  أرقامه الشخصية المبهرة  فى هذا الموسم قد عززت مكانته بين أساطير البريميرليغ

حيث كان أغويرو قد وصل للهدف رقم 180 في البريميرليغ، وتجاوز أسطورة الأرسنال تييري هنري وأسطورة تشلسي فرانك لامبارد، ليحتل المركز الرابع في لائحة هدافي البريميرليغ عبر التاريخ.

كما أن أغويرو سجل الهاتريك رقم 12 في مسيرته، ليصبح الأعلى تسجيلا للثلاثيات بتاريخ الدوري.

 

  • بيب غوارديولا

 

مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا، أصبح هذا الموسم أسرع مدرب يحقق 100 انتصار بالبريميرليغ، وذلك عند وصوله للفوز رقم 100، بعد 134 مباراة بالدوري فقط.

التعليقات