إقتصاد

كيف استثمر مبلغ صغير في البورصة

كيف استثمر مبلغ صغير في البورصة

كيف استثمر مبلغ صغير في البورصة   , أن البورصة تتميز بانها أحد المنصات الواضحة والخاصة بعملية
الربح والمال ويتلهف الكثير من المشتركين فيه أن تنجح الأسهم التي يقومون بشرائها وذلك من أجل أن يتمكنوا
من أن تزيد أرباحهم ويكسبوا أموالًا كبيرة على أثرها، حيث أن استثمار أحد المبالغ من خلال شراء الأسهم تعني
بالضرورة أن تزيد أرباح هذا السهم أو تخسر، ولهذا فإن السؤال المتداول في تلك النقطة هو كيف يتم استثمار
مبلغ صغير في البورصة وكيف يمكن مبتدئ أن يتعل البورصة ويشتري الأسهم الناجحة فقط.

كيف استثمر مبلغ صغير في البورصة

 

يحتاج البعض إلى أن يكون لديه أسهم في البورصة وذلك من أجل أن يمتلك دخل إضافي ولكنه ليس لديه
الخبرة الكافية التي تؤهله لشراء تلك الأسهم كما ذكرنا من قبل، ولهذا فانه يحتاج أن يتعرف على بعض المعلومات
الهامة والتي تقوم بتأهيل من أجل أن يتمكن من شراء أسهم في البورصة وهو ما يمكن أن يتم من خلال:

  • مبدئيا؛ يحتاج الفرد إلى أن يقوم بتسجيل نفسه في البورصة وذلك عن طريق التكويد، ومن ثم سوف يتمكن
    بالحصول على رقم خاص به وهو الرقم نفسه الذي سوف يتمكن من التعامل به في داخل البورصة، والذي
    يستطيع أن يحصل عليه بشكل سهل وذلك من خلال القيام بتقديم طلب لأي شركة تعمل في مجال
    السمسرة المالية، والتي تتمكن من الموافقة على طلبه لكن ذلك في مقابل رسوم مالية بسيطة تقوم
    الشركة بتحديدها.
  • لا يمكن لفرد أن يتعامل بنفسه مع البورصة كأحد المستثمرين ولكنه يحتاج إلى أن يتعامل مع أحد الشركات
    المالية وهو الأمر الذي يتم من خلال أن يحصل الشخص على عمولة بيع أو شراء.
  • جلسة التداول التي تخص البورصة المصرية تكون أولى مواعيدها منذ الساعة 10 صباحا وحتى الساعة
    2:30 مساءا، كما أن البورصة لا تعمل يومي الجمعة والسبت.
  • يحتاج المستثمر في البورصة إلى أن يعرف انه كلما زاد في المبلغ الذي يشتري به كلما زاد الاحتمال
    بأن تنجح تلك الأموال أو أن تخسر، ولذلك فإنه يجب على المستثمر أن يفكر أولا في المبلغ الذي سوف
    يقوم باستثماره وذلك من قبل أن يبدأ بالاستثمار في البورصة.
  • يجب أن يقوم المستثمر بتحديد ما إذا كان الاستثمار الخاص به طويل المدى أم أنه قصير المدى.
  • يحتاج المستثمر إلى أن يقوم بالتحديد أيضا ما إذا كان يريد أن يقوم بالاستثمار الخاص به عن طريق
    الأسهم أو عن طريق السندات والوثائق المختلفة أو حتى في أذون خزانة.
  • يجب أن يقوم الفرد بتحديد الشركة التي سوف يقوم بالاستثمار فيها ومن ثم تقوم الشركة بالطلب من
    السمسرة أن تقوم بالعمل وذلك تبعا للطريقة التي قد تم الاتفاق عليها.

ما هو المقصود بعملية شراء الأسهم في البورصة

توجد عدة معلومات يحتاج الفرد إلى معرفتها عن عملية شراء الأسهم في البورصة، وهذه المعلومات تكون
مثل أن:

  • شراء الفرد للأسهم التابعة لشركة ما، فهو الأمر الذي يعني أن هذا الفرد قد امتلك جزءا بسيطا من
    تلك الشركة التي قام بشراء الأسهم منها.
  • لقد كان من المتعارف عليه سابقا أن عملية شراء الأسهم تعتمد على شخص يسمى بسمسار الأسهم،
    ولكن هذا الأمر قد اختلف في الوقت الحالي وأصبح بمقدور الشخص المستثمر أن يقوم بالاعتماد على
    نفسه ويقوم بعمل شراء أو بيع لتلك الأسهم في البورصة وذلك عن طريق الأون لاين أو عن طريق شركات
    السمسرة.
  • من الممكن أن تحتاج في البداية إلى القيام بعدة أبحاث وذلك من قبل أن تقوم بأجراء أي عمليات شراء
    للأسهم، وهو الأمر الذي يسهل الحصول عليه إما من خلال الأون لاين والتي تقوم بعرض الكثير من
    المواقع الإلكترونية المفيدة أو عن طريق المجلات المفيدة والخاصة بمجال شراء الأسهم وسوق السهم
    التي منها كتاب يسمى بتعلم تجارة الأسهم للمبتدئين.
  • قبل أن تبدأ في إجراء عملية شراء الأسهم قم في البداية بتجربة التعامل الورقي بشكل أولي وذلك من
    أجل أن تستطيع كسب خبرة في مجال تداول الأسهم وتتعرف على الأسهم أكثر، كما يمكنك أن تقوم
    بعمل تسجيل يخص قرارات البيع والشراء وعندما تكتسب تلك الخبرة وتكون متأكد من أن قرارات الأسهم
    الخاصة بك صحيحة بإمكانك أن تجرب الدخول في السوق الخاصة بعمليات تداول الأسهم بالإضافة إلى
    الاستعانة بمحللين الأسهم.

كيف يتم تداول الأسهم بالنسبة للمبتدئين

يعتبر تداول الأسهم في أسواق البورصة العالمية من أشكال التجارة العالمية التي تكفلها تلك الأسواق،
ويمكننا توضيح كيفية توفير ذلك وتطبيقه من خلال الآتي:

  • في البداية تحتاج إلى أن تقوم بعمل تحديد إطار استثمارك، وهو الأمر الذي يبدأ بعملية تحديد الأهداف
    الخاصة بك، وبعدها يجب على المستثمر أن يتعرف على السبب الخاص من وراء قيامه بشراء الأسهم
    بشكل عام، ويأتي في النقطة التالية الأسهم المختلفة والتي يمكنك أن تقوم بالشراء منها، وفي المرتبة
    الأولى منها الأسهم العالمية ثم تأتي الأسهم الإمارتية ويليها الأسهم السعودية أو من الممكن أيضا أن
    يتم شراء أسهم في البورصة الأمريكية.
  • يجب على المستثمر أن يقوم بتحديد الهدف الخاص به من خلف أجراء عملية شراء الأسهم والتي سوف
    يقوم بناء عليها بتحديد المبلغ الذي سوف يستثمر به في البورصة وذلك من أجل أن يسهل تحقيق ذلك
    الهدف الخاص.
  • يجب أن يقوم المستثمر أيضا بتحديد وقت زمني معين ولا يزيد عنه، حيث أن تحديد الهدف من الاستثمار
    يقوم عليه أيضا تحديد المدة الزمنية التي سوف تكون الاستثمارات الخاصة بالأسهم مستمرة تباعا لها،
    وذلك لأنه كلما كانت المدة الخاصة بالأسهم أطول كلما كان العائد من تلك الأسهم أكبر، علما بان الوقت
    الزمني الخاص بالاستثمارات يتم تحديده أيضا تبعا لاحتياج المستثمر واحتياجه للعائد، سواء كان هذا
    الاحتياج فوري ومستعجل أو كان هذا الاحتياج طويل المدى.

مؤشرات أسهم البورصة العالمية

  •  ويتواجد من أحد المؤشرات الخاصة بالبورصة مؤشر s& p500 وهو من أحد المؤشرات تمتلك حوالي 500
    سهم ولم تخسر سوى مرة وأحدة فقط، ولكنه لا يعني بالضرورة أن تخسر كل الأسهم على العكس، حيث
    انه من الممكن أن يتم شراء أسهم والاحتفاظ بها لوقت طويل وهو الأمر الذي يعني بالضرورة ربح المال
    والعوائد الخاصة بتلك الأسهم بصورة أكبر.
  • من المتعارف عليه بالنسبة للبورصة بانها متقلبة وغير ثابتة، وهو الأمر الذي يعني أن الاستثمار قصير المدى
    بإمكانه أن يخسر بشكل كبير بينما الاستثمار لوقت طويل يتيح فكرة المكسب بشكل أكبر.
  • على الرغم من أن مكاسب البورصة كبير للغاية لكن من المهم أيضا المعرفة بان من الممكن أن يتم خسارة
    بعض المال أو يتم خسارته بشكل كامل ولذلك فانه يجب أن يتم الاستعداد للعواقب كلها، كما يجب أن تعرف
    أن كما ذكرنا من قبل فان كلما زاد مقدار المبلغ الذي تقوم بالاستثمار به كلما زادت الاحتمالية في خسارته،
    حيث أن كل الأسهم تتعرض للخسارة ولذلك يجب أن يتم الحذر بشكل كامل من فكرة زيادة المبلغ الخاص
    بالاستثمار والاستعداد لتحمل كل العواقب.
السابق
تداول العملة على الانترنت
التالي
شرح تداول العملات

اترك تعليقاً