هل القلق يمكن أن يسبب حكة في الجسم أو الطفح الجلدي

Hassan
حواء
هل القلق يمكن أن يسبب حكة في الجسم أو الطفح الجلدي

يمكن أن يسبب القلق حكة في الجسم أو طفح جلدي، والحكة مزعجة تصيب الكثير من الناس بسبب تهيج الجلد، وعادة ما يكون سبب الحكة هو جفاف الجلد، وأكثرهم عرضة للحكة هم كبار السن، لأن الجلد يزيد الجفاف مع تقدم العمر، ما هي اسباب الحكة وهل القلق يسبب حكة في الجسم او طفح جلدي، سنتعرف على ذلك من خلال هذا المقال من متابعينا.

أسباب الحكة أو الطفح الجلدي

  • جفاف الجلد إما بسبب نقص بنية الجلد، أو العمر، أو قلة تناول الماء، أو التعرض للبرد.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما وغيرها.
  • عيب في العصب.
  • الإصابة ببعض الأمراض والحالات العقلية، مثل القلق والتوتر والاكتئاب.
  • الحساسية. هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، ربما بسبب الطعام أو الأدوية أو بعض المواد، مما يؤدي إلى الشعور بالحكة وظهور الطفح الجلدي.
  • قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى ظهور طفح جلدي.
  • أمراض الكلى والكبد.
  • السرطان والسكري.
  • الحشرات.
  • حمل.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.

يمكن أن يسبب القلق حكة في الجسم أو طفح جلدي

يعاني الكثير من الأشخاص من القلق والتوتر، والجلد من أكثر الأعضاء تأثراً بالحالة النفسية. كما ذكرنا سابقاً، هناك أشخاص يعانون من مشاكل جلدية، قد يؤدي القلق والتوتر إلى زيادة الحكة والطفح الجلدي، وفي حالة عدم وجود أي مشاكل جلدية يمكن أن يؤدي القلق إلى ظهور حكة مزمنة. للأشخاص الذين يعانون من أمراض نفسية مثل القلق والتوتر والحكة أو الطفح الجلدي من أعراض الحالة النفسية ويمكن علاجها.

علاج الحكة أو الطفح الجلدي الناتج عن التوتر

  • استخدم الكريمات أو المراهم الطبية لتخفيف الحكة وتهيج الجلد.
  • استخدم كمادات الماء البارد وضعها على المناطق المصابة بالتهيج أو الطفح الجلدي لتقليل الاحمرار والشعور المزعج بالحكة.
  • تناول الأدوية الفموية مثل مضادات الاكتئاب.
  • يمكن أن يساعد الاستحمام بماء بارد لمدة عشرين دقيقة ثم وضع كريمات الترطيب المناسبة على الجسم في تخفيف الحكة والطفح الجلدي.
  • التنفس العميق أو المشي والحركة يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر والقلق، وبالتالي يساعد في تخفيف الحكة والطفح الجلدي الذي قد ينجم عنهما.
رابط مختصر