لماذا ينقض لحم الإبل الوضوء، وهو سؤال يخطر ببال الإنسان عند سماعه عن إبطال لحوم الإبل في الوضوء، إذ ينبغي للإنسان أن يؤدي صلاة الفريضة للتطهير الكامل، سواء بالغسيل أو الوضوء على الوجه الصحيح، في كثير من الحالات. مما ينقض وضوء عبد المسلم إذا احتاج بعد ذلك. لإزالة هذا السبب مع الوضوء، وبالتالي يرد الجواب في عنوان المقال الحالي لماذا يبطل لحم الإبل الوضوء، وما هو قرار الوضوء بعد شرب لبن الإبل، وما هو قرار أكل لحم الإبل ظنا منه هو لحم الضأن.

لماذا يكسر لحم الإبل الوضوء

في السنة النبوية الطاهرة، كثير من الأحاديث توضح ما يبطل الوضوء، وبعد ذلك يجب على العبد أن يتوضأ صحيحا، إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أثبت أن الصلاة عليه وسلامه. – أن لحم الإبل من قوارير الوضوء التي يجب على العبد أن يتوضأها بعد تناولها ليتوضأ للصلاة، وهو فقط لحكمة لا يعلمها إلا الله تعالى، فالأمر عبادة ومتابعة لما الله تعالى. قد أمر وشرح له رسوله الكريم، إلا أن أهل العلم قد اجتهدوا في الأمر، فنقول لماذا ينقض لحم الإبل الوضوء

  • طبيعة الجمل طبيعة شيطانية. لذا قم بالوضوء لإزالة هذه القوة. ويدل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا تصلي في الإبل المباركة فهي شياطين”.
  • أن لحم الإبل يؤثر على الجهاز العصبي للإنسان. وكان الوضوء لتهدئة وتلطيف الجسد قبل بدء الصلاة.

علما أن شيخ الإسلام ابن تيمية أوضح في كتابه مسألة حكم الوضوء بعد أكل لحم الإبل، حيث قال

أشار الرسول صلى الله عليه وسلم في الإبل إلى أنهم من الشياطين، والله أعلم أنهم من جنس الشياطين وأنواعها، لأن كل زاحف متمردة شيطان من كل شيطان. حيوان كالكلب الأسود شيطان، والجمال شياطين ماشية، مثل البشر عندهم شياطين … ربما إذا أكل الإنسان لحوم الإبل، سيرثها. رجل إطفاء وشماس وحالة شبيهة بحالة الشيطان، والشيطان خلق من نار، ولكن النار تطفأ بالماء، فأمر بغسل لحمه ليكسر تلك السورة ويزيل تلك الحالة، وذلك بسبب قلب الإنسان وخلقه يتغير مع المطاعم التي يغذيها.

حكم الوضوء من لبن الإبل

أجمع العلماء على أن الوضوء لا ينقض الوضوء بشرب لبن الإبل ومرق لحم الإبل. الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة، ويرجع إلى ما ورد في حديث أنس بن مالك، حيث قال (جاء الناس من العقلة أو العرينا، فاجتازوا المدينة). نص رسول الله صلى الله عليه وسلم على جواز أكل لحم الإبل وشرب لبنها ومرقها. إلا أن لبن الإبل ومرقها لم يكن فيهما حديث يبطل الوضوء بعد شربهما، وما لم يوجد نص في النهي أو النهي يبقى التساؤل في شرعيته.

قرار أكل لحم الإبل ظنا منه أنه لحم ضأن

قال العلماء لا يجب على العبد المسلم أن يسأل عن نوع اللحم الذي يأكله، سواء أكان لحم إبل أم غنم، ولكن إذا تبين له أن اللحم الذي أكله من لحم الإبل، فإنه يتوضأ من الإبل. اللحم، ثم يعيد الوضوء والصلاة بعد علمه بذلك، وذلك على قول النبي صلى الله عليه وسلم قال النبي صلى الله عليه وسلم توضؤوا بالإبل. ولا تتوضأ بلحم الضأن “. اختيار العبد. وأما الوضوء بعد أكل لحم الإبل فيجوز بإجماع العلماء، لا سيما أن لحومها كلها تبطل الوضوء، أي تأكل كبدها أو قلبها، ومعدتها وأمعائها، كلها مبطلة للوضوء.

وهكذا توصلنا إلى خاتمة مقال يشرح لماذا ينقض لحم الإبل الوضوء، وعلمنا أنه أمر أمره الله تعالى بحكمة لا يعلمها إلاّ، ثم تعلمنا حكم الوضوء بشرب لبن الإبل. . والمرق وشرحنا حكم أكل لحم الإبل معتقدين أنه لحم ضأن.