طريقة صنع الفخار في المنزل بالصور، هناك العديد من الأدوات التي يمكن استخدامها لصنع الفخار في المنزل ويدوياً لإنتاج أعمال دقيقة واحترافية ورائعة المظهر، لكن مهارة صناعة الفخار لا تحتاج فقط إلى أدوات، ولكن لامتلاك المهارة أو الشغف الضروريين لهذه الهواية ذات التاريخ القديم، وصناعة الفخار هي ببساطة مسألة استخدام الطين والماء من خلال أدوات خاصة لتحويله إلى أدوات أخرى يمكن استخدامها في الحياة اليومية أو النماذج ذات المظهر الجمالي.

الأدوات اللازمة لصنع الفخار في المنزل

هناك حاجة إلى أدوات معينة لصنع منتجات الفخار الخاصة بك في المنزل بدقة عالية. التمديد النهائي، وما إلى ذلك، وإليك أهم الأدوات الأساسية اللازمة لصنع الفخار

  • الإبر وتتمثل مهمتها في قياس سمك الطين ونحته ونحته وثقبه.
  • سلك القطع هو سلك متين لقطع قطع الطين أو تقسيمها بدقة إلى قطع صغيرة.
  • الفرشاة تستخدم لاغراض مختلفة مثل التلوين.
  • يُستخدم الرِّكاب (الرجل) في قياس المسافة بين وجهين متقابلين، كما هو الحال في قوالب الفخار.
  • مواد الديكور المواد والألوان التي تصنع بها اللمسات النهائية للمظهر الجمالي.
  • خزان الخلط ويقصد به وضع الطين بالداخل وخلطه بالماء ثم ترشيحه من الماء الزائد.
  • عجلة الفخار وهي أداة يوضع عليها الصلصال، ثم يتشكل الفخار من خلالها باليدين.
  • الفرن مصنوع من السيراميك ووظيفته تجفيف الفخار.
  • الطين هذا هو المكون الرئيسي في العملية، وغالبًا ما يكون من البورسلين أو البورسلين، حيث يجب أن يتميز بقدرته على تحمل درجات الحرارة المرتفعة.

طرق تشكيل صناعة الفخار

بالإضافة إلى الأدوات الأساسية المذكورة ؛ هناك أداة مهمة يتم استخدامها يدويًا من قبل المتخصصين في صناعة الفخار وهي عجلة الخزاف. ولحسن الحظ هذه العجلة متاحة للمبتدئين أو للاستخدامات المنزلية الصغيرة ويمكن الحصول عليها عبر الإنترنت أو في المتاجر المتخصصة وفرن خزفي صغير يجب الحصول عليها، حيث يتم وضع منتجك بالداخل لضمان جفافه ومتانته الكافية للاستخدام لأغراض مختلفة، ولكن بالنسبة للمبتدئين، يمكن إزالة عجلة الخزاف هذه إذا كان الهدف هو صنع فخار يدوي بسيط وإنتاج أدوات فخارية و قم بتشكيلها يدويًا، ويمكن أيضًا تجفيفها بالهواء ولكن هذا لن يكون كافيًا لجعل المنتج متماسكًا.

كيفية صنع الفخار في المنزل

تتميز حرفة الفخار بإمكانية صنع الأواني الفخارية بطريقة بدائية بأدوات بسيطة للغاية. في الواقع، بالنظر إلى تاريخ صناعة الفخار، سنجد أن البداية كانت مجرد تشكيل الطين ثم تجفيفه، وأن المادة تطورت لاستخدام العجلات الخزفية أو عجلة الفخار كما نسميها أحيانًا ثم استخدام الأفران لحرق الأواني ولجعلها أكثر متانة بشكل عام، فإليك خطوات صنع الفخار في المنزل

اخلطي الطين بالماء

الخطوة الأولى هي استخدام الكمية المناسبة من الصلصال أو الطين ووضعه في خزان خلط أو مصفاة عادية، ثم إضافة القليل من الماء والبدء في الخلط تلقائيًا أو يدويًا مع تقليب المكونات، وبعد ذلك يتم ضغط الطين بالترتيب. للتخلص من الماء الزائد.

أضف الطين إلى عجلة الخزاف

إذا كان لديك عجلة الخزاف، فسيكون من المهم وضع الصلصال بعناية على هذه العجلة حتى تبدأ في الدوران، وستساعد عجلة الخزاف هذه على تدوير الطين في اتجاه دائري، ثم استخدم مهارة يديك لتشكيل ذلك بالصلصال للارتفاع والسمك المرغوبين اللذين ترغب فيهما ويعتبر ذلك عملاً. الأكواب أو القوالب هي أسهل عمل موصى به للبدء به، ولكن إذا لم يكن هناك عجلة خزاف، فأنت تعتمد على يديك لتشكيل الصلصال في المنتج الذي تريده، لكنه لن يكون دقيقًا للغاية.

استخدم القوالب الجاهزة للاستخدام

هذه الخطوة هي بديل للخطوة السابقة، حيث يستخدم بعض الخزافين والحرفيين قوالب جاهزة لتشكيل الطين بدلاً من استخدام عجلة الخزاف أو الطريقة البدائية باليد، وهذه الخطوة توفر المزيد من الوقت والجهد ويوصى بها أيضًا مبتدئين.

صب الفخار لزخرفته

هذه الخطوة هي صب الفخار تدريجياً في قوالب مصنوعة بشكل أساسي من الجبس، والغرض من هذه الخطوة هو تزيين منتج الفخار، حيث سيأخذ شكل القالب الذي صُبِيت فيه، وعلى الرغم من أنه ثانوي الخطوة، من المهم لأصحاب هذه المهن وذوي الخبرة تسويق الحرف اليدوية والفخار.

عملية الصقل

تعتبر عملية تزجيج الفخار عملية ضرورية لتقوية القوالب أو الفخار الذي يصنع، لأن هذه القوالب مسامية، ولهذا فإن التزجيج يعمل على حمايتها من الماء، كما أنه يضيف إليها جوانب جمالية كالألوان المزخرفة.

الوضع في الفرن

هذه الخطوة الأخيرة هي وضع منتج الفخار الخاص بك في الفرن حتى لو كان فرنًا عاديًا يعمل بالحطب ويوفر درجات حرارة عالية، ويمكن أيضًا وضعه في الفرن الكهربائي، والغرض من هذه الخطوة هو تجفيف الأطباق لتكون متينة وقوية وجاهزة للاستخدام في أغراض مختلفة.

أسهل طريقة لعمل الفخار بالمنزل

هناك خطوات أبسط لتعلم كيفية صنع الفخار في المنزل، ولن تكون هناك حاجة لأدوات يصعب الوصول إليها مثل عجلة الخزاف أو الفرن وما إلى ذلك، كل ما تحتاجه هو معجون الطين بالإضافة إلى القليل من الماء، كذلك كمصفاة واستخدام فرن منزلي عادي، ثم يتم اتباع الخطوات التالية

اضرب الصلصال لتليينه

تتمثل الخطوة الأولى في إحضار 3 أنواع محددة من الطين، وهي الطين الأحمر، والطين الأبيض، والطين الأخضر، بحيث تكون النسب متساوية لكل نوع مهم – أي ثلث كل نوع – ثم يتم خلطهم معًا، ثم يُخفق خليط الصلصال بعصا لبضع دقائق حتى يكتسب الخليط نعومة، مما يسهل عملية التشكيل اليدوية.

تشكيل الطين باليد أو في قالب

في هذه الخطوة، يضاف الماء إلى خليط الطين في مصفاة ويقلب جيدًا بحيث يكون الطين أكثر استعدادًا للتكوين، والتأكيد في هذه الخطوة أن التكوين يدوي، لذلك يجب أن يكون الاتساق المتوازن للطين المقدمة لتسهيل تشكيلها، ويمكن الاعتماد على القوالب الجاهزة في هذه المرحلة.

ضع الفخار في الشمس

بعد ذلك يوضع الفخار الخاص بك تحت أشعة الشمس المباشرة، ويجف تمامًا، ويُحسب له الابتعاد عن أي سبب للرطوبة.

اطباق ساخنه

بعد عملية التجفيف نلجأ إلى وضع الأواني الفخارية في الفرن المنزلي العادي على درجة حرارة عالية، وتكمن أهمية هذه العملية في أنها تضمن نضوج الطين الخزفي وتعطيه متانة للاستخدام العادي.

أنواع الطين المستخدم في صناعة الفخار

هناك العديد من أنواع الطين التي تستخدم في صناعة الفخار والسيراميك، والاختلاف بينها يكمن في الخواص الحرارية التي يتميز بها كل نوع من الطين في تحمله لدرجات الحرارة المرتفعة عند وضعه في الأفران، وبالتأكيد جودة الطين المستخدم، ومن أشهر أنواع الصلصال المستخدمة في صناعة الفخار

  • الطين وهو نوع من الطين لا يتفتت عندما يجف، كما أنه ثقيل ومرن وغير متأثر بالماء بعد الاحتراق، وينصح به للمبتدئين في صناعة الفخار.
  • الطين الأحمر يتميز هذا النوع بلونه القريب من اللون الأحمر وسهولة تكوينه، كما يستخدم بسبب لونه في عمليات التلوين والزخرفة.
  • الطين الحجري يسمى أيضًا الطين الصخري، وهو نوع مقاوم يتحمل درجات حرارة أعلى من الطين (الأحمر) لأنه يحتوي على شوائب تجعله أكثر متانة وأكثر كفاءة بعد الاحتراق.
  • طين البورسلين يسمى أيضا بالطين المزجج، أبيض اللون لعدم وجود شوائب، ويستخدم لإنتاج الفخار والسيراميك الراقي، ويحتاج إلى الدقة وسرعة العمل لأنه يجف بسرعة.

أفضل الطين لصناعة الفخار

من المهم تحديد نوع الطين الخاص بك لمعرفة مدى درجات الحرارة التي يمكن استخدامها في مرحلة الحرق في الفرن، على سبيل المثال، لا يمكنك تطبيق درجات حرارة أعلى من الحد المسموح به للطين الذي يمكنه تحمل ما يصل إلى 1060 درجة مئوية. يمكن أن يذوب، في حين أن الطين الحجري يمكن أن يتحمل أكثر حتى حوالي 1300 درجة مئوية، وبشكل عام يشبه استخدام طين البورسلين، فهو شديد النعومة والمرونة حقًا لذلك من السهل تشكيله، ولكن عيبه الوحيد أنه يجف بسرعة، لذلك لا يمكن اعتباره مناسبًا للمبتدئين الذين يحتاجون إلى مزيد من الوقت لصنع الفخار، لذلك من الأفضل البدء بالطين لأنه أكثر ملاءمة للمبتدئين، خاصةً إذا كان طريًا.

تاريخ الفخار

يعتبر الفخار أقدم حرفة تاريخيا بين جميع الحرف اليدوية للبشرية منذ العصور القديمة، وهو أقدم حتى من الكتابة نفسها، ويتكهن بعض المؤرخين بأن صناعة الفخار اكتُشفت بالصدفة، وكان البشر في العصور القديمة ينقلون الماء في أوعية مصنوعة يدويًا. السلال التي أفلت من تشكيل طين النهر على شكل سلة ثم تركته ليجف، ومن هناك بدأ الصلصال يتجمع ويشكل ويجفف في الشمس أو على الرماد ساخناً، وهكذا صنعت الأواني الفخارية. أما بالنسبة لعجلة الخزاف الأولى في تاريخ البشرية، فيُعتقد أنها وصلت إلى الحضارة السومرية في عام 3129 قبل الميلاد، لكن يعتقد المؤرخون الآخرون أنها بدأت في وقت مبكر جدًا في عام 4500 قبل الميلاد، أما بالنسبة للأفران، فيعتقد المؤرخون أن المصريين القدماء هم من خلقوا. الأفران الأولى عن طريق تبطينها بالطوب المصنوع من الطين والقش للعزل. اشتهر الإغريق أيضًا بصناعة الفخار، وخاصة المزهريات، وفي العصور الوسطى كان الرمل يختلط بالطين. بعد اكتشاف أنه ينتج أوانيًا أقوى، لم يظهر الخزف الحجري حتى القرن الثالث عشر في ألمانيا.

بهذا نختتم مقالنا عن كيفية صنع الفخار في المنزل بالصور، والذي استعرضنا فيه بالتفصيل مراحل صناعة الفخار بالمنزل وأهم الأدوات الأساسية التي يحتاجها المبتدئون والحرفيون مع الحضارات القديمة.