البركان الذي من غير المحتمل أن يثور هو أحد البراكين التي لم يضع العلماء أي احتمال لثورانه في المستقبل القريب. يدرس العلماء البراكين من خلال تكوينها وسجلات نشاطها للبركان نفسه. البركان، ولكن ليس بالتأكيد، وفي مقالتنا اليوم سنجيب على هذا السؤال ونتعرف أكثر على ماهية الثوران البركاني.

ثوران بركاني

يعد الثوران البركاني أحد أكثر المظاهر المدمرة والمدهشة للطاقة المدمرة الكامنة في الأرض، وفي الطبيعة، يمكن مقارنة عدد قليل من الظواهر الطبيعية بالبراكين من حيث احتمال فقدان الأرواح البشرية، والأضرار الكارثية للممتلكات والظروف الجوية المدمرة . من حيث الثوران البركاني هو بركان متفجر بعنف، حيث يمكن أن ينشر محتواه من الصهارة على مسافات طويلة جدًا، مما قد يتسبب في خسائر فادحة في الأرواح والبيئة، ويمكن أن يدمر موائل بأكملها ويقتل الحياة الطبيعية فيها، ولكن هناك كما أن البراكين التي تنفجر بطريقة أخف ولا تنتشر مقذوفاتها بعيدًا، بل تتدفق الصهارة فقط على جوانب البركان.

البركان الذي لا يمكن أن يثور

تعتبر الظاهرة البركانية من الظواهر القديمة التي حدثت على الأرض منذ ملايين السنين، واستمرت في المناطق التي تعاني من ضعف القشرة أو الحركات التكتونية المتكررة داخل الأرض والتي تسمى

  • البراكين النائمة

هناك العديد من هذه البراكين في العالم، والتي لا تشكل خطراً، أو أنها تشكل خطراً ضئيلاً للغاية، حيث من غير المحتمل أن تثور مرة أخرى في المستقبل المنظور، وبالتالي يطلق عليها نائمة. ومع ذلك، لا يوجد تؤكد البيانات العلمية أنها لن تثور بعد الآن، ولا يستطيع العلماء الغوص في أعماق البركان، ولكن بدلاً من ذلك يبحثون عن سجلات البركان للتنبؤ بما سيحدث.

أنواع البراكين حسب قدرتها على الانفجار

هناك ثلاثة أنواع من البراكين تعتمد على المراحل المختلفة لحياة البركان، وهي كالتالي

  • البراكين النشطة تثور بشكل منتظم ومستمر. من أمثلة البراكين النشطة بركان Kīlauea في هاواي وجبل إتنا وجبل سترومبولي في إيطاليا.
  • البراكين الخاملة أو ما يسمى بالبراكين الخاملة وهي براكين لم تثور منذ فترة طويلة ولكن من المتوقع أن تثور مرة أخرى في المستقبل. ومن أمثلة البراكين الخاملة جبل كليمنجارو وتنزانيا وأفريقيا وجبل فوجي في اليابان.
  • البراكين المنقرضة هذه هي البراكين التي لم تندلع في تاريخ البشرية، والسبب هو أن البركان المنقرض قطع بشكل دائم عن إمداد الصهارة، لذلك إما أن البركان قد ابتعد تدريجياً أو أن الصهارة بداخله بدأت في الصعود في مسار مختلف، على سبيل المثال، جبل Thielsen في ولاية أوريغون.

وبهذه الطريقة نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان البركان الذي لا يمكن أن ينفجر، والذي من خلاله أجبنا على هذا السؤال وتعرفنا أكثر على ماهية الثوران البركاني وما هي أنواع البراكين من حيث قدرتها على الانفجار. .